الشرطة المحلية في جمجمال تعتدي بالضرب على مراسل موقع “ويستكه” تسبب برعافه

321

3/10/2016

تعرض صباح اليوم الاثنين مراسل موقع ويستكه الاخباري في قضاء جمجمال التابعة اداريا لمحافظة السليمانية الزميل هريم عبدالله، للضرب من قبل الشرطة المحلية، ما ادى الى رعافه.

وابلغ عبدالله جمعية الدفاع عن حرية الصحافة بمجريات الحادث، مبينا انه كان منشغلا بتغطية تظاهرة لعوائل ضحايا الانفال بالقرب من قائمقامية قضاء جمجمال، بحدود الساعة 11 من صباح اليوم، فتوجهت صوبه قوة تابعة للشرطة المحلية، وارغموه على مسح جميع الصور التي التقطها بواسطة كاميرته.

واضاف انه امتثل لاوامر الشرطة، على الرغم من عدم وجود مسوغ قانوني لذلك، وقام بمسح جميع الصور، الا ان احد افراد الشرطة لكمه برأسه على انفه، ما ادى الى نزفه، توجه على اثره الى المستشفى لتلقي العلاج.

ولم يسجل هريم عبدالله حتى الان اية شكوى، بسبب عدم ثقته بالمؤسسات القضائية، موضحا ان الشرطي الذي هاجمه عاد واعتذر منه قبل توجهه الى المستشفى.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تدين الاعتداء السافر لرجال الامن على الصحفي هريم عبدالله، فانها تسجل مجموعة خروقات دستورية ارتكبتها القوات الامنية في هذه الحادثة، ابرزها منع التغطية الصحفية، والتعرض لادوات الصحفي، ومسح الصور التي التقطها، اضافة الى الاعتداء غير المبرر ما ادى الى الحاق اضرار جسدية بالزميل عبدالله.

وتؤكد الجمعية ان استمرار التعرض للصحفيين في منطقة اقليم كردستان، يؤشر وجود خطر كبير في مجال حرية التعبير عن الرأي، وانتهاج رجال الامن اسلوبا مخيفا لمنع جميع التغطيات الصحفية، حتى مع عدم وجود مبرر لذلك.

وتطالب الجمعية الجهات الدولية المعنية للتدخل من اجل ايقاف هذه الانتهاكات في جميع مناطق اقليم كردستان، ودعوة حكومة الاقليم لاصدار تعليمات او اوامر لرجال الامن بعدم التعرض للصحفيين اثناء تأديتهم مهامهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *