عناصر من الفرقة (١١) يقيمون حفلة تعذيب لصحفيين تحت أنظار قائد الفرقه وسط بغداد

IMG_1549

IMG_1550

IMG_1551

24/1/2017

‎ نقل كادر قناة NRT المكون من المراسل وائل مازن صاحب و المصور نور الدين سعد عبد المجيد الى مشفى الكندي بعد تعرضهما للضرب المبرح من قبل عناصر (الفرقة 11) اثناء تغطية انفجار منطقة النهضة صباح اليوم .

‎و روى مراسل (NRT ) وائل مازن انه و زميله المصور تعرضا لاعتداء بالضرب المبرح ما ادى الى نقلهما الى مشفى الكندي اثناء تغطية انفجار النهضة و بمجرد نزولهما للتغطية امر آمر الجيش (الفرقة 11) و ارسل 50 عنصرا اعتدوا علينا بالضرب ، مضيفا أن عناصر الجيش قاموا بتحطيم معدات الكادر لمجرد رؤيتهم “لوكو القناة” و التي تحوي ( كاميرا ورام) و قاموا بمصادرة جهاز “ستريم بوكس” بالإضافة إلى هواتفهم النقالة.

‎و إذ تدين جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ، بشدة ما قام به عناصر الجيش من انتهاك واضح و صريح لحقوق الصحفيين و حريتهم بتغطية الحدث دون مبرر يذكر ، فانها تطالب قيادة الجيش و الجهات المعنية بفتح تحقيق فوري و بيان موقفها من هذا الاعتداء.
كما تحمل الجمعية القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مسؤولية هذا الاستهتار بالاسرة الصحفية، نتيجة عدم فتحه اي تحقيق ازاء عشرات الاعتداءات الحاصلة ضد الصحفيين طيلة الفترة الماضية.
كما تناشد الجمعية المنظمات الدولية للتدخل من اجل وقف هذا الاستهتار بحياة وسلامة الصحفيين في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *