احتجاز 7 صحفيين من وسائل اعلام مختلفة في الفلوجة

 

بغداد/ 28 آب 2012

تدين جمعية الدفاع عن حرية الصحافة باشد العبارات ، احتجاز كوادر قنوات “السومرية والشرقية وبغداد والرشيد” من قبل شرطة عامرية الفلوجة بمحافظة الانبار، ومعاملتهم بشكل مهين.

وأبلغ مراسل “قناة السومرية” كمال عياش ، الجمعية ان كوادر القنوات المذكورة والبالغ عددهم 7 صحفيين كانوا في مهمة صحفية لتغطية مداهمة القوات الأمنية لمنزلي مدير ناحية عامرية الفلوجة فيصل العيساوي وقائد شرطتها الرائد عارف العيساوي، لكنهم تفاجؤوا باعتقالهم من قبل عناصر الشرطة .

وأضاف عياش ان عملية الاعتقال، جاءت على خلفية أوامر من استخبارات الجيش، مؤكدا انه تم احتجازهم لاكثرمن ثلاث ساعات في مركز شرطة الفارس العربي بمنطقة عامرية الفلوجة، في مكان مكشوف وتحت أشعة الشمس الحارقة . وأشار الى ان ضباط الشرطة قاموا بمساومتهم بتسليمهم أشرطة الكاميرات، مقابل الإفراج عنهم.

ورصدت الجمعية تصاعدا كبيرا في الاعتداءات على الصحفيين وعرقلة عملهم منذ تشريع مايسمى بـ”قانون حقوق الصحفيين”، لاسيما وان هذا القانون شرعن منع وسائل الاعلام من التغطية الا بعد الحصول على موفقات رسمية وفي نسق تحدده السلطة التنفيذية، لذلك فان جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تجدد دعوتها الى جميع الزملاء الصحفيين والاعلاميين وجميع المدافعين عن حرية التعبير الى دعم “المقترح الاول لتعديل قانون حقوق الصحفيين”، لايقاف مثل هذه الممارسات التي تناقض جوهر الدستور والمعايير الاممية التي صادق عليها العراق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *