اعتداء بالضرب و منع من التصوير يطال كادر قناة النجباء في مدينة السماوة

 

٢٠/٦/٢٠١٨

تعرض كادر قناة النجباء الفضائية للضرب من قبل أفراد الشرطة المحلية بالمثنى، ومنع من التصوير و التغطية امام مشفى الحسين التعليمي بمدينة السماوة.

و قال مراسل القناة واثق الواثق لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ، انه “تعرض للضرب من قبل احد أفراد الشرطة في مدينة المثنى بعد ان مُنع وزميله المصور من التصوير امام مستشفى الحسين التعليمي بالمدينة الثلاثاء في تمام الساعة 12:30 مساءً اثناء تغطية لمعاناة مراجعي المستشفى ووقوفهم طويلا امام باب المستشفى دون ان يُفتح لهم باب المستشفى”. وأضاف ان احد عناصر الشرطة منعهم من التصوير امام الباب وحتى بعد الابتعاد من بوابة المستشفى بمسافة، اذ طالبهم رجال الشرطة المحلية بكتاب تخويل للتصوير، مبررا ذلك بانه امر من قيادة شرطة المحافظة رغم إظهار الزملاء هوياتهم التعريفية، و بعدها قام احد العناصر منهم بضرب الكاميرا ما اضطر الكادر للانسحاب.

و اكد الواثق ان “المحافظة تشهد عملية واضحة لتكميم الأفواه و تحجيم الصوت الإعلامي لكافة المؤسسات لمنع إظهار ملفات الفساد التي استشرت بسبب مجلس المحافظة و محافظها من خلال المنع و الاعتداء المتكرر على العاملين بالإعلام “.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ، تدين ما تعرض له كادر قناة النجباء، و تطالب الحكومة المركزية بمتابعة الوضع الإعلامي الذي تعاني منه الكوادر في محافظة المثنى جراء الاعتداءات المتكررة ، كما و تطالب قيادة شرطة المحافظة بتوجيه فوري لعناصرها بعدم التعرض للكوادر الإعلامية و منعهم من الحصول على المعلومة كون الامر يمثل مخالفة قانونية.
وتطالب الجمعية رئيس الوزراء بوصفه القائد العام للقوات المسلحة انهاء مهزلة منع الصحفيين من التغطيات الاعلامية، على الرغم من ابلاغه بذلك في مناسبات عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *