العراقية تستغني عن المخرج السينمائي حيدر جواد لخلافات بين رئيس الشبكة السابق والحالي

27/8/2018

اقدمت الشبكة العراقية على انهاء خدمات المخرج التلفزيوني حيدر جواد لاسباب وصفها الاخير بالخلافات الشخصية بين ادارتي الشبكة السابقة والحالية.

وحصلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق على وثيقة مذيلة بتوقيع رئيس الشبكة مجاهد ابو الهيل تنص على قطع قسط من راتب حيدر جواد لمدة 11 يوما، عن نقص ساعات العمل في الشهر السابع، وقطع اخر لخمسة ايام عن نفس ساعات العمل للشهر الثامن، وانهاء خدماته اعتبارا من 30/8/2018.

وقال حيدر جواد للجمعية ان خلافا نشب بينه وبين مجاهد ابو الهيل رئيس الشبكة على خلفية انجازه مشروع الفضائية العراقية HD خلال فترة ترؤس علي الشلاه، اذ ان مجاهد كان طلب من حيدر جواد التأني في انجاز العمل لحين انتهاء فترة تولي الشلاه رئاسة الشبكة، مبينا “انا لست متآمرا ولا حزبيا، وانا موظف مكلف انجز الاعمال وفقا لمهامي فقط”.

واضاف الموضوع لا يتعلق بساعات الدوام الرسمي ولا غيره، وانما بهذا الموضوع بالذات، مشيرا الى ان كتاب انهاء الخدمات اداريا ووظيفيا غير صحيح، فليس في قانون الانضباط الوظيفي للدولة العراقية الفصل على اساس نقص الساعات.

يذكر ان حيدر جواد هو احد ابرز المخرجين العراقيين، وله العديد من الافلام الوثائقية والسينمائية، وعمل ايضا في صحيفة العالم البغدادية.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تبدي استغرابها من استغناء العراقية عن كفاءة كبيرة، فانها تعتبر طرد حيدر جواد بهذه الطريقة امر غير قانوني، اذ يجب ان يسبق الفصل كتاب انذار او لفت نظر او تنبيه.

وتدعو الجمعية رئيس الشبكة الزميل مجاهد ابو الهيل الى العدول عن قراره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *