حماية رئيس مجلس النواب يعتدون على عددٍ من الصحفيين في مدينة بابل

 

١٣/١/٢٠١٩

اعتدى عدد من حماية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالضرب على الصحفيين المتواجدين لتغطية زيارته واجتماعه مع الحكومة المحلية لمحافظة بابل اليوم الاحد .
و قال عدد من صحفيي محافظ بابل، لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ، انهم “تعرضوا الى اعتداء من قبل قوة حماية رئيس مجلس النواب، أثناء محاولتهم تغطية اجتماع الحلبوسي بالحكومة المحلية، فيما احتجزت حماية رئيس مجلس النواب صحفيين اثنين وأجبرتهم على حذف التصوير الذي يوثق الاعتداء من أجهزة الموبايل، مستخدمين القوة و لي أذرع المصورين، و إجبارهم على حذف المواد المصورة بالكاميرات و الأجهزة المحمولة الخاصة”.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، اذ تعد حادثة اليوم في بابل خرقاً جديداً في سجل الانتهاكات التي تطال العاملين بالإعلام من قبل حماية المسؤولين و الشخصيات المتنفذة المفترض ان تكون مهمتها حماية القانون و الدستور الكافل لحرية العمل الصحفي، فانها تطالب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بيان موقفه من الحادثة بشكل مباشر و إصدار تشريعات من شأنها تعزيز حرية التعبير بدلاً من التضييق عليها واستخدام العنف المفرط في تقيدها لكونه رأس السلطة التشريعية في الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *