احتجاز مصور قناة الفلوجة لساعتين في مبنى دائرة التقاعد العامة

٢٠١٩/٨/٧

تعرض مصور قناة الفلوجة الفضائية الزميل (علي عبد الكريم)، للاحتجاز من قبل عناصر الامن في مبنى دائرة التقاعد العامة ببغداد، و اطلق سراحه بعد ساعتين.

مراسل قناة الفلوجة احمد  الحاج افاد  لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق أن “الزميل (علي عبد الكريم)، مصور برنامج (صباح أهلنا)، كان في مهمة للتنسيق لإجراء بعض اللقاءات مع المسؤولين في دائرة التقاعد، و لغياب المسؤول الاعلامي للدائرة و اثناء انتظاره تابع المصور الحالات السلبية التي يعاني منها المراجعون هناك و قام بتصويرها، وخلال ذلك قام عدد من عناصر الامن باحتجازه”، مضيفا “بعد ذلك تم تحويله الى مدير امن الدائرة الذي قام بدوره بتعنيف المصور و ابلغه بأنه سيُحال للأمن الوطني جراء التصوير، و بعد التدخل تم اطلاق سراحه بعد ساعتين من الاحتجاز”. 

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين الاعتداء بالضرب ومنع التغطية  الذي طال الزميلين، كما تدين الاحتجاز الذي تعرض له (علي عبد الكريم)، حيث يعد هذا انتهاك واضح وصريح لمبادئ الدستور الذي يكفل حرية التعبير.

تطالب الجمعية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي  و وزير الداخلية ياسين الياسري، بالتدخل الفوري و الحد من انتهاكات عناصر الامن و الحمايات و الأجهزة الامنية المتكررة بحق الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *