استهداف بقنبلة صوتية لمنزل صحفي في بغداد

٢٠/٥/٢٠٢٠

استهدف مسلحون مجهولون منزل محرر النشرة الاخبارية في قناة اسيا الزميل (علي درعم) بعبوة صوتية، مساء اليوم الاربعاء.

الزميل درعم وفي اتصال هاتفي مع جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اكد ان العبوة الصوتية كانت محلية الصنع، ووضعت امام منزله الكائن في منطقة الشعب، وأسفرت عن خسائر مادية دون وقوع أية إصابات بشربة.

وابدى درعم استغرابه من الهجوم الذي تعرض له منزله، دون توجيه أصابع الاتهام لأي جهة معينه، موضحا انه يعيش حياة هادئة دون عداوات او خصومات مع اي احد.

يذكر ان درعم كان يعمل سابقا قبل عمله في قناة اسيا كمقدم برامج رياضية في قناة NRT عربية قبل اغلاقها اثر اقتحام مسلحين مجهولين مقرها وتحطيم مرسلاتها ومعداتها في تشرين الاول الماضي، وكمراسل صحفي في وكالات عدة.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تتمنى السلامة للزميل الصحفي ولاسرته، فانها تعد الاستهداف انتهاكا صارخا، لحرية العمل الصحفي في البلاد.

وتطالب الجمعية الاجهزة الامنية المعينة في العاصمة بغداد، بفتح تحقيق فوري بالحادث، وملاحقة الجهات التي تستهدف ارواح الصحفيين، والكشف عنهم، وبخلافه فان الحكومة الجديدة ستكون شبيهة لسابقتها التي غضت الطرف عن المتورطين باستهداف الصحفيين ووسائل الاعلام، واخفت التحقيقات التي اظهرت بعض المتهمين في عدد من الهجمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *