القوات الامنية تواصل منع حركة الصحفيين في بغداد بالرغم من اعلان مكتب القائد العام تسهيل مرورهم

25/5/2020

واصلت القوات الأمنية لليوم الثاني على التوالي منع الصحفيين والكوادر الاعلامية من الوصول الى أماكن عملهم.
وعلى الرغم من اعلان قيادة عمليات بغداد استمرار استثناء الصحفيين من قرار الحظر، الا ان نقاط التفتيش مازالت تمنع مرور عجلات الكوادر الصحفية والإعلامية.

وعلمت الجمعية من الزملاء الصحفيين، بقيام قوات امنية بمنعهم من الوصول الى أماكن عملهم، وسحبت هوياتهم التعريفية وفرضت غرامات مالية على بعضهم.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تعرب عن استغرابها من فوضوية القرارات الخاصة بحركة الاعلاميين، وتؤكد ان ما يجري يمثل خرقا فاضحا لحرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا.
وتحمل الجمعية القائد العام للقوات المسلحة مسؤولية تعرض الصحفيين لحالات ابتزاز فردية لعدد من عناصر قوات الامن، وذلك على خلفية إصداره اوامر التشديد بالحظر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *