خلية الازمة في البصرة تتحكم باستثناءات الصحفيين من حظر التجوال وتقصي العشرات منهم

24/6/2020

اقصت خلية الازمة في البصرة استثناء العشرات من وسائل الاعلام والصحفيين من حظر التجوال الجزئي الوقائي المعلن في المحافظة.

وحددت خلية الازمة في البصرة الاستثناءات بالصحافة الرسمية التي تحددها النقابة، والمزودة بتخويل للعاملين في الاذاعات المسموعة والمحطات التلفزيونية المعتمدة فقط.

وبناء على القائمة فان الوسائل الاعلامية المشمولة بالاستثناء هي فقط  10 وكالات انباء، و 11 صحيفة، و21 محطة تلفزيونية محلية، و 9 اذاعات محلية، وابعدت القائمة اكثر من 30% من وسائل الاعلام المحلية والاجنبية، فضلا عن مراسلي وسائل الاعلام النشطة في بغداد.

وابلغ عدد من الصحفيين جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عدم شمولهم بالاستثناءات لخلافات شخصية ومزاجيات في تعامل خلية الازمة معهم.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تعرب عن خيبة املها من هذا الاجراء، وتحول خلايا الازمات في المحافظات الى مقيد ومنتهك للدستور الذي كفل حرية العمل الصحفي والاعلامي بكل اشكاله، كما تعتبر الجمعية هذا الاجراء نكسة جديدة لحرية العمل الصحفي في العراق.

وتطالب الجمعية الحكومة الاتحادية للقيام بواجباتها لحماية الدستور، وابعاد الكيانات من التدخل في شؤون ليست من مهامها، والانتصار للصحافة الحرة والدستور.

كما تناشد الجمعية المنظمات الدولية المعنية بالصحافة الى التدخل لإنقاذ ما تبقى من حرية الصحافة، ومنع انحسار بقية وسائل الاعلام المستقلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *