رجل امن يمنع 7 وسائل إعلام من تغطية نشاط صحفي في البصرة

mmm

منعت حمايات شركة نفط الجنوب الصحفيين من تغطية احدى نشاطات وزارة النفط في محافظة البصرة.
وقال مرتضى البغدادي مراسل قناة العراقية لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان رجل امن برتبة ملازم يعتقد انه تابع لحماية شركة “نفط الجنوب” منع مراسلي ومصوري سبع وسائل اعلام محلية ودولية من صعود الزورق الخاص بالشركة لنقلهم الى المناصات العائمة في ميناء البصرة بذريعة عدم حملهم هويات تعريفية بهم كصحفيين.
واضاف انهم ابلغوا الضابط بعدم مطالبة الجهة الداعية (شركة نفط الجنوب) الصحفيين بهوياتهم، وانهم تركوا هوياتهم التعريفة في سياراتهم الخاصة، لان الشركة خصصت حافلة لنقلهم الى الميناء، مشيرا الى ان الناطق الاعلامي باسم وزارة النفط عاصم جهاد حاول اقناع رجل الامن والسماح للصحفيين بالدخول لكنه رفض ذلك.
وحرمت طواقم كل من وكالة الانباء الفرنسية ورويترز وقناة هنا بغداد واذاعة المربد واذاعة الامل وقناة النعيم حرمت من التغطية بسبب تعنت الضابط.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تدين التصرفات الشخصية من قبل حماية الشركة، فانها تحمل الشركة مسؤولية ذلك، لان الضابط ما يزال يمارس مهامه، لا سيما وانه ارتكب انتهاكا صريحا للمواثيق والتشريعات والدستور العراقي الكافل لحرية العمل الصحفي.
وتطالب الجمعية وزارة النفط بمحاسبة الضابط التابع لحماية شركة نفط الجنوب، وفتح تحقيق بالحادث، الذي اضر بسمعة الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *