مؤسسات حقوقية تدين فصل الصحفي منتظر ناصر

مؤسسات حقوقية تدين فصل الصحفي منتظر ناصر

تعرب المؤسسات الحقوقية والصحفية الموقعة أدناه عن إدانتها لقرار الفصل التعسفي الذي اتخذته شبكة الاعلام العرقي بحق الصحفي منتظر ناصر، لأسباب واهية، مبنية على أساس عمل الصحفي في موسسة اخرى غير شبكة الاعلام العراقي، متناسيا ان عمله في صحيفة العالم الجديد هو تطوعي دون مقابل، وفي الحقيقة بني هذا القرار بناء على طلب من رئيس هيئة الاعلام والاتصالات، الذي قام بتهديد الصحفي منتظر ناصر دعوى بفصله من عمله بعد ما نشرت صحيفة العالم الجديدالالكترونية تقريرا يزعم تورط رئيس الهيئة في مخالفاتمالية ، مستندة إلى مصادرها.
ولان قرار شبكة الاعلام العراقي، جاء تنفيذا لتهديد رئيس هيئة الاعلام والاتصالات الذي بينه وبين الصحفي دعوى قضائية قائمة، وجاء القرار بشكل تعسفي غير مبرر، نعلن تضامننا مع الصحفي منتظر ناصر، ونعلن مساندتنا التامة له. وجاء قرار الفصل متزامننا مع اعلان مشاركة الصحفي في تحقيقات أوراق بنما الدولي الذي فضح العديد من الشخصيات حول العالم بعمليات تهرب ضريبي وغسيل أموال.
ونؤكد نحن الموقعون ان موقفنا ياتي استنادا لمسيرتنا في الدفاع عن حرية التعبير التي كفلتها المواثيق الدولية والدستور والتشريعات العراقية، والتي تعد ركنا اساسيا من اركان المجتمع المدني والنظام الديمقراطي.
التوقيعات:
1- شبكة المحامين.
2- مركز ميترو لحرية الصحافة
3- جمعية الدفاع عن حرية الصحافة
4- منظمة العدل
5- الشبكة العربية للمعلومات وحقوق الانسان
6- مركز تونس لحرية الصحافة
7- نقابة الصحفين في تونس
8- جمعية الحرية الان المغربية
9- المستمرون للحراك المدني
10- مؤسسة المثقف – استراليا
11- الأكاديمية الألمانية للإعلام
12- جريدة اوينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *