قوات امن كردية تسمح لمواطنين بمهاجمة طاقم فضائية “NRT” في وسط اربيل

اوميد جواني

المصور

24/10/2017
تعرض طاقم فضائية “NRT” في اربيل الى اعتداء جديد من قبل جمع من المتظاهرين اثناء تغطيته لنشاطهم امام بعثة الامم المتحدة في اربيل “يونامي”.
وابلغ الزميل اوميد جوماني مراسل “NRT” ممثل جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في اربيل ان قوات الامن الكردية منعت الكادر من تغطية التظاهرة التي كانت تطالب الامم المتحدة للتدخل من اجل ايقاف سيطرة الجيش العراقي على مناطق متنازع عليها في تمام الساعة الخامسة عصر يوم الجمعة الماضي، مضيفا ان القوة حرضت مواطنين على مهاجمة الفريق الصحفي، حتى تطور الامر وانهال عشرات المواطنين بالضرب والشتم على الطاقم، وهددتهم بالقتل في حال عدم المغادرة، كما استخدم بعضهم اسلوب التحريض ضدهم لتوجيه المزيد من الاهانات والاتهامات بالخيانة لقضية كردستان.
وقال جواني ان الهجوم اسفر عن تهشيم معدات الطاقم بما فيها كاميرا المصور كارزان كريم، وان ذلك حدث امام انظار القوات الامنية التي لم تحرك ساكنا.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة اذ تعرب اسفها لتطور عمليات التطاول والتجاوز على الطواقم الاعلامية في اقليم كردستان، فانها تعد عدم حماية القوات الامنية للفريق الصحفي مخالفة واضحة للقوانين المحلية والاتحادية، وانتهاك للدستور الذي كفل حرية العمل الصحفي بكل اشكاله.
وتطالب الجمعية القيادات الكردية بالتدخل لمنع الانتهاكات الحاصلة في الاقليم ضد الصحفيين والناشطين وحرية التعبير عن الرأي.
كما تناشد الجمعية المنظمات الدولية المعية بالتدخل لحماية الصحفيين في الاقليم، لا سيما في الظرف الراهن الذي يحتاج الى نشاط متزايد من العمل الميداني الصحفي في كردستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>