مهاجمة مكتبي قناة NRT في اربيل و دهوك و تحطيم اجزاء كبيرة وسرقة معدات إعلامية ليلة أمس

مهاجمة مكتبي قناة NRT في اربيل و دهوك و تحطيم اجزاء كبيرة وسرقة معدات إعلامية ليلة أمس

 

٣٠/١٠/٢٠١٧

أكد مدير مكتب قناة NRT في اربيل (كاوة عبدالقادر)، لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اقتحام مجموعة متظاهرين بينهم مسلحين لمكتب القناة الساعة (٨:٣٠)مساء أمس الأحد وقاموا بتحطيم اجزاء واسعة من المكتب و معداته الإعلامية بالاضافة الى سرقة بعض المعدات و الخزنة المالية، مضيفا “بعدما شعرنا بوجود تهديدات لحياة عاملينا و الهجوم على مكتبنا امس الاحد ابلغنا الشرطة و الجهات الامنية في أربيل لحمايتنا و قد ارسلوا قوة من الشرطة لكن لم تكن كافية لحماية المبنى، و قد افرغنا البناية من العاملين”.
كاوة عبدالقادر قال أن عامليهم في المكتب بخير لكنه حمل حكومة الاقليم مسؤولية حماية المؤسسات الاعلامية و متابعة ما تتعرض له بالاضافة الى الاعتداءات المتكررة التي تطال ة العاملين في الفضائية و مكتبهم في اربيل، معربا عن آسفه لما تتعرض له القناة و عامليها من حملة تحريضية قائلا ” مع الاسف الان نتعرض لحملة تحريضية ضد القناة و العاملين فيها و أن حياتنا مهددة من قبل أشخاص يهاجموننا دون ان نعرف ماذا يريدون”.

و في دهوك ، هاجمت مجموعة كبيرة من المتظاهرين الذين يبلغ اعدادهم 100 شخص بالحجارة مكتب فضائية NRT في المحافظة و الحقوا اضرارا كبيرة بالمبنى و معداته الاعلامية و غير الاعلامية.
مدير مكتبي فضائية أن ار تي في دهوك في تصريح لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة أكد”انه في حوالي الساعة 11 من ليلة أمس هاجم أكثر من 100 شخص كانوا قد خرجوا بتظاهرة تأييدا لرئيس الاقليم مسعود البرزاني و لكن بعدها تحولوا الى مكتب الفضائية و القوا احجار كبيرة و كثيرة على المكتب لكن قوات الامن منعوهم من الدخول للمبنى”. سيبان أميدي اكد ايضا ” حياتنا في خطر هنالك شعارات و تهديدات تطلق من قبل بعض المواطنين بطردنا من المحافظة و عدم التعامل او العمل في الفضائية”. و حمل حكومة الاقليم و الجهات الامنية ضمان حياتهم من تلك التهديدات.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تدين الاعتداء المتكرر الذي يطال قناة NRT و كوادرها، فانها تعتبر ما يحصل انتهاك فاضح لحرية الصحافة المكفولة دستوريا، كما انه انتهاك لقوانين إقليم كردستان التي شرعها برلمان الإقليم في السنوات الماضية، إضافة الى انتهاك الاتفاقات الدولية التي وقعت عليها الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان.
وتدعو الجمعية المنظمات الدولية المعنية بحماية الصحفيين في كردستان في الوقت الراهن تحديدا نظرا لزج وسائل الاعلام التي تعمل بما لا ينسجم مع حكومة الإقليم و إقحامها تحت طائل التطورات السياسية في مناطق الإقليم .
كما تعرب الجمعية عن استيائها الشديد مما يحصل في الإقليم من اعتداءات وقحة بحق الصحفيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>