مراسل المربد يتعرض للضرب و التهديد بالقتل اثناء تغطيته لتظاهرة في مشفى البصرة

مراسل المربد يتعرض للضرب و التهديد بالقتل اثناء تغطيته لتظاهرة في مشفى البصرة

 

البصرة – ٣/١١/٢٠١٧
تعرض مراسل راديو المربد في البصرة، (احمد نجاح)، أمس الخميس للضرب و التهديد بالقتل من احد موظفي مستشفى البصرة اثناء تغطيته لتظاهرة الكوادر الصحية .

و ابلغ (احمد نجاح) جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، ان “كان في تغطية اعلامية لوقفة احتجاجية نظمها عدد من موظفي الكادر الصباحي في مستشفى البصرة العام (الجمهوري)، و تفاجئت بهجوم حاد من عدد من الموظفين المشاركين في الوقفة والذين بادروا بالاعتداء عليّ ضربا وكيلا بالالفاظ النابية عبر السب والشتم فضلا عن محاولة سرقة كاميرتي التي وثقت ذلك بفيديو مسجل، واتهامهم الاعلام بعدم الحياد والانحياز لادارة الصحة وعدم نقل اراء الموظفين”، مضيفا ان “احد الموظفين قام بتهديدي بالقتل علناً بعد ان تم احتجازي في احد غرف المشفى من قبل الموظفين المهاجمين، و بعد تدخل من إدارة المستشفى لحمايتي تم إخراجي منها ،و فيما بعد تم تقديم كتاب اعتذار رسمي لي و لمؤسسة المربد”.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اذ تدين الحادث، فانها تعتبر ما تعرض له مراسل المربد في البصرة انتهاك فاضح لحرية الصحافة المكفولة دستوريا، الجمعية تثني على تقديم مديرية الصحة الاعتذار ، الا انها تؤكد انه لا يمحي همجية التطاول على الصحفي، لذا من الضروري محاسبة من يثبت اعتداءه وتجاوزه.

وتدعو الجمعية مجلس محافظة البصرة و السلطات الأمنية في المحافظة لحماية حياة الزميل (احمد نجاح) و حماية كافة الكوادر الإعلامية فيها من الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها اما بالضرب او بالمنع يضاف لها التهديد بالقتل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>