في سابقة خطيرة الحكم غيابيا على صحفي بتهمة لا يعلمها

 

محمد نعناع

محمد نعناع

 

9/5/2018

حكم القضاء العراقي غيابيا على الصحفي محمد نعناع بالسجن لمدة عام واحد، بتهمة “تحريض موظفي شبكة الاعلام العراقي على العصيان المدني والتمرد ضد رئيس الشبكة”.

محمد نعناع قال لجمعية الدفاع عن حرية  الصحافة في العراق، انه “تلقى نص الدعوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولم يبلغ بها، ما يعني ان الحكم صدر غيابياً و دون استدعاء المحكمة له. وبين نعناع انه وكل محامين اثنين لمتابعة ملابسات القضية وتفاصيلها، مضيفا انه كان تعرض لدعوى سابقة رفعها ضده رئيس الشبكة السابق محمد الشبوط وكسبها، بعد ان شكلت محكمة الاعلام والنشر المنحلة فرق خبراء عديدة، وليس هناك ضده اية قضية أخرى.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تعلن استغرابها من صدور حكم غيابي بحق صحفي يعيش داخل البلاد وليس خارجها، فضلا عن كون القضية لا يمكن البت بها دون ان يبلغ المدعى عليه، وفقا للسياقات القانونية.

وتطالب الجمعية شبكة الاعلام العراقي بالتدخل بقضية الصحفي (محمد نعناع) ومنع المضي بقرار الحبس كون الدعوى تجاوزت الاجراءات القانونية بدءا من التبليغ والاستدعاء و انتهت بالحكم دون معرفة “المدان”.

وتعرب الجمعية عن مساندتها ووقوفها الى جانب نعناع، وتدعو وسائل الاعلام كافة الى ابداء التضامن الشديد معه.

كما تؤكد الجمعية مضيها في تعديل مواد جرائم النشر ضمن قانون العقوبات العراقي لسنة 1969، التي يحاكم على أساسها الصحفي، وفقا للأنظمة الدكتاتورية الشوفينية، والتي لا تنسجم مع النظام الديموقراطي الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>