منتسب امني يمنع وسائل الاعلام من تغطية احتجاجات في منطقة السيدية ويعتدي على صحفي اخر بالضرب

16/1/2021

منع منتسب امني تابع الى اللواء السابع في الشرطة الاتحادية فرق عدد من الفضائيات من اداء مهامهم، واعتدى بالضرب على احد المراسلين.

وافاد مراسل قناة اسيا الزميل محمد فريد لجميعة الدفاع عن حرية الصحافة الذي كان صباح اليوم بصحبة زميله المصور علاء جبار وفرق قنوات اعلامية اخرى في منطقة السيدية لتغطية احتجاجات نظمها أهالي مجمع المحبة السكني، عن توجه احد افراد الشرطة الاتحادية صوبهم، ومنعه مع كادر قناتي الطليعة والسومرية المتواجدين في الموقع، مضيفا هذا العنصر اعتدى عليه بالضرب امام مرأى جميع القوات المتواجدة هناك.

واضاف فريد ان المنتسب استولى على كاميرا القناة، وقام بتهشيم جواله الشخصي، واقتاده الى مركبة حكومية وحجزه داخلها لمدة نصف ساعة، قبل ان يطلق سراحه ليجمع معداته وادواته المتضررة ويغادر الموقع، دون محاسبة المنتسب او من اصدر الاوامر.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين منع الزملاء من اداء عملهم، وترفض الاعتداء على الزميل المراسل، وتعده انتهاكا صارخا ومصادرة لحرية العمل الصحفي في البلاد.

وتؤشر الجمعية في تقاريرها الصحفية في الاونة الاخيرة تكرار حالات اعتداء افراد القوات الامنية على الصحفيين، وسط صمت الحكومة.

وتطالب الجمعية وزير الداخلية وجميع الاجهزة التابعة للوزارة الى وضع حد للاعتداء على الكوادر الإعلامية ، والالتزام بالدستور الذي ضمن حرية العمل الصحفي، وحماية الصحفيين وتوفير الأجواء المناسبة لهم لاداء مهامهم بدلا من الاعتداء عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *