القوات الامنية في اربيل تواصل منع الصحفيين من تغطية التظاهرات

24/11/2021
منعت قوة من مكافحة الشغب في اربيل، صباح اليوم الاربعاء، كوادر 6 فضائيات من تغطية التظاهرات الطلابية المتواصلة لليوم الثالث على التوالي في اربيل.

وقال منسق جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في اربيل ان العناصر الامنية منعت كل من الزملاء العاملين في فضائيات (سبيدة، پيام، گلي كردستان، NRT،KNN، روداو) من تغطية الاحتجاج الطلابي امام بوابة وزارة التعليم العالي في اربيل، واعتدت على عدد من الصحفيين بالضرب، لابعادهم من موقع تجمع الطلبة، ومنعهم تصوير الاحداث المتصاعدة.

واضاف ان الامن استخدم الغاز المسيل للدموع ومادة حارقة، والعصي الكهربائية لتفريق المحتجين، ولكنه ركز على استهداف الصحفيين واماكن وقوفهم، ما ادى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وتعرب جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن قلقها ازاء ارتفاع حالات الاعتداء على الصحفيين، ومنعهم مزاولة عملهم الصحفي، بالتزامن مع اندلاع احتجاجات في الاقليم، وتضم هذه الانتهاكات ضمن المخالفات القانونية التي يرتكبها النظام في الاقليم ضد حرية العمل الصحفي.

وتطالب الجمعية السلطات في الاقليم الى وقف استخدام القمع والاساليب البوليسية التي تستهدف الصحفيين والاعلاميين.

وتؤكد الجمعية انها بصدد نقل صور العنف الى العالم الخارجي، لكشف حجم ما يتعرض له الصحفيين خلال تغطيتهم احداث التظاهرات، للتحقيق مع مرتكبيها، ولحماية ماتبقى من فضاء للصحافة والاعلام في الاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *