صحفيون يناقشون اسباب ارتفاع مؤشر الانتهاكات ضد العمل الصحفي وهيئة الاعلام والاتصالات تمتنع من الحضور

13/2/2021

عقدت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، جلسة حوارية حول “مسببات انتهاكات الصحفيين خلال عام 2020”.

تضمنت الندوة ثلاثة محاور (استعراض ملخص رقمي لتقرير الانتهاكات التي طالت الصحفيين العراقيين خلال عام 2020، واستعرض إحصائية لاعداد وأنواع الانتهاكات والجهات المسببة لها، ومناقشة جذور مشكلة الانتهاكات التي تطال الصحفيين من منظور قانوني).

الجلسة التي حضرها عدد من الصحفيين وعدد من ممثلي وسائل الاعلام، فضلا عن وفد من نقابة المحامين العراقيين، ناقشت ابرز المشكلات التي تواجه الصحفي بصورة عامة والميداني منهم بصورة خاصة، لاسيما المنع من التغطية الذي يواجههم من قبل القوات الأمنية، وكذلك التسريح من العمل من دون استلامهم لمستحقاتهم المالية.

واعتذر في اللحظات الاخيرة كل من هيئة الاعلام والاتصالات وممثل عن وزارة الداخلية من الحضور لاسباب مجهولة، بعد ان جرى الترتيب معهم لاستعراض مبررات ارتفاع مؤشر الانتهاكات للعام 2020.

وخرجت الجلسة بمجموعة من التوصيات التي سترفع الى الجهات المعنية وكان ابرزها تشكيل لجنة مشتركة من نقابة الصحفيين وهيئة الاعلام والاتصالات ومنظمات المجتمع المدني، لكتابة قواعد ممارسة العمل الصحفي للتقليل من الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفي، والعمل على القوانين المعنية بحرية الصحافة والاعلام.

وشدد الحضور على ضرورة تعديل قواعد لوائح البث التي تستند عليها هيئة الاعلام والاتصالات في اغلاق وسائل الاعلام وفرض الغرامات المالية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *