عناصر فصيل مسلح تحتجز مصورا صحفيا وتمنع اخرين من تغطية حادثة حريق في النجف

8/8/2022

منعت عناصر تابعة لسرايا السلام في النجف عددا من القنوات التلفزيونية، من تغطية حريق نشب في احدى مقراتها، واحتجزت مصور قناة التغيير لتوثيقه الحريق، صباح اليوم الاثنين.
وقال مراسل التغيير الزميل محمد رزاق، لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان العناصر المسلحة منعته، ومراسلي قنوات كل من (العراقية،وان نيوز، دجلة، الفلوجة، زاكروس، وكالة الأنباء العراقية، رويترز) من تغطية الحدث الذي اسفر عن وقوع اصابات بشرية، مضيفا ان العناصر قامت باحتجاز زميله المصور “مصطفى ولاء” داخل المقر، والاستيلاء على كاميرته، وحذف المسجل من اشرطة الفيديو، قبل اعادتها اليه واخلاء سبيله.
وذكر المراسل ان القنوات غادرت موقع الحادثة على الفور بعد احتجاز المصور، دون اداء مهامهم.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين هذا التصرف غير القانوني، والتعدي على اداء ومهام وعمل الصحفيين، وتعده انتهاكا لحرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد.
وتحمل الجمعية رئيس الوزراء مسؤولية غياب القانون، وقيام المسلحين بمنع التغطيات الصحفية دون اي تدخل من رجال الامن.
الجمعية تطالب الاجهزة الامنية في النجف الاشرف بتوفير الحماية الكاملة للعاملين في وسائل الاعلام، لمنع احتجاز الصحفيين، او اعتقالهم، لمجرد اداءهم واجباتهم الصحفية، وتدعو الجميع الى احترام مبادئ القانون، والدستور الكافل لحرية العمل الصحفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *